تفاصيل الخبر

"بلدي البريمي" يناقش مشروع الإستراتيجية الإقليمية للتنمية العمرانية والنموذج الوطني للنقل.

نوفمبر 30, 2017

"بلدي البريمي" يناقش مشروع الإستراتيجية الإقليمية  للتنمية العمرانية والنموذج الوطني للنقل.

   ناقش المجلس البلدي عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله من بينهما  بحث مقترح تخصيص أراضي استثمارية في مجال الأمن الغذائي بولاية السنينة في محافظة البريمي، ومشاركة أعضاء المجلس لمناقشة مشروع إستراتيجية التنمية الإقليمية العمرانية والنموذج الوطني للنقل المقدمة من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط.
          جاء ذلك في الاجتماع الغير الإعتيادي الثاني للمجلس البلدي بمحافظة البريمي  لعام 2017م، ترأس الاجتماع سعادة السيد ابراهيم بن سعيد البوسعيدي–  رئيس المجلس البلدي وبحضور أعضاء المجلس البلدي ،بداية الاجتماع رحب سعادته بالحضور أعضاء المجلس البلدي مشيراً سعادته بأن هذا الاجتماع يعتبر اجتماعاً غير اعتيادي للمجلس البلدي لمناقشة تخصيص قطعة أرض لشركة المزارع الحديثة للدواجن م ع م بولاية السنينة، حيث استعرض المهندس / مدير عام الإسكان بمحافظة البريمي المواقع التي طُرحت على الشركة المستثمرة في قطاع إنتاج بيض المائدة بالولاية، مشيراً أن الشركة اختارت أحد المواقع المطروحة من قطاع الإسكان، ويأتي هذا المشروع المقترح استكمالاً لمشروع الأمن الغذائي، 
وحضر أعضاء المجلس البلدي بمحافظة البريمي العرض المرئي الذي قدمته الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط بحضور سعادة السيد المحافظ وأصحاب السعادة الولاة ومسوؤلي الجهات الحكومية وبحضور الاستشاريين المشرفين على مشروع التخطيط العمراني بمحافظة البريمي تضمن العرض التعريف بفريق المشروع والمنهجية التخطيطية للإستراتيجية الإقليمية للتنمية العمرانية والنموذج الوطني للنقل .
    وقدم الاستشاريين المشرفين على مشروع التخطيط والتنمية العمرانية شرحاً مفصلاً لمنهجية عمل الإستراتيجية، حيث أنها تقوم بالتركيز على المحاور ذات الأهمية الخاصة في المحافظة والتي تتطلب اتخاذ قرارات متعلقة بالسياسات والبرامج والخطط التنموية والاستثمارات من حيث الأولويات وحجم الاستثمارات ومواقعها على أن تقوم هذه القرارات الإستراتيجية على تحديد الأولويات على مستوى المحافظة أو المبادرات بالاعتماد على المعطيات الإقليمية.
وتتطرق إلى النشاط الاقتصادي للمحافظة، التوزيع السكاني، البنى الأساسية والموروث الطبيعي والثقافي لتحديد اتجاهات النمو المستقبلية، النطاقات العامة لاستخدامات الأراضي، التسلسل الهرمي للتجمعات السكانية ومتطلبات البنى الأساسية. وتم في سبيل ذلك تعيين فريق من الخبراء في كافة المجالات والاختصاصات للقيام بهذه الدراسة وستتم الاستعانة بالمجتمع الأهلي للمشاركة بأعمال المسوحات الميدانية المتعلقة بالدراسة بعد أن أخضعوا إلى دورات تدريبية نظرية وميدانية من قبل فريق عمل دار الهندسة وتتم مواكبتهم والإشراف عليهم بصورة مباشرة على الأرض.

    ومن أهم القطاعات الاقتصادية لمحافظة البريمي التي ستتطرق لها هذه الدراسة المحاجر والتعدين، السياحة البيئية، التجارة والصناعة، السياحة التاريخية والحصون، وتربية المواشي وإنتاج الألبان والقدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي لمختلف الأنشطة، وتطوير قطاع الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة. 
كما تتطرق الدراسة إلى الكفاءة المؤسسية وذلك لتفعيل العلاقة ما بين التخطيط اللامركزية والتخطيط الإقليمي والتركيز على تكامل الخدمات والمهارات المبنية وكفاءة الكوادر والتركيز على الاحتياجات المستقبلية وتوزيع الموارد على كافة نطاق المحافظة.
        كما تم التعريف بشركة دار الهندسة وهي مجموعة عالمية لشركات استشارية متخصصة في مختلف المجالات منهجية عملها التخطيطية تقوم على مستويات وتهدف لإعداد خطة عمرانية بعيدة المدى لمواكبة النمو الديموغرافي والتطور العمراني وتقييم العوامل الاقتصادية لمحافظة البريمي ووسائط النقل والمواصلات، وقد تطرقت المناقشات إلى أهمية بناء قدرات المؤسسات المحلية المعنية بعملية التخطيط وإنشاء المدن الحديثة وتوطين فكر الإبتكار والإبداع التنموي المستدام، إضافة إلى مناقشة أهم القضايا التخطيطية العمرانية الراهنة.